Sidebar

Stiamo lavorando a una nuova versione del sito.
Gli aggiornamenti riprenderanno il prima possibile.

نقوم بالعمل على نسخة جديدة للموقع. سوف تستأنف النشر في أقرب وقت ممكن

((لقيطة إسطمبول)) مسرحية تحضّ على غلق صفحات الماضي والانطلاق من ثراء المدينة

فلورنسا-      تُحقّق مسرحية «لقيطة إسطمبول» المقتبسة من رواية بذات الإسم للكاتبة التركية إيليف شفق، نجاحاً متواصلاً، فبعد عودتها إلى العرض على خشبة مسرح «ريفريدي» في فلورنسا للسنة التالية، يقوم فريق العمل بجولة عروض في عدد من المدن الإيطالية. ووصف مخرج العمل آنجيلو سافيلّي العرض بأنه “أقتُبس من إحدى أجمل روايات الأدب التركي المعاصر، ووافقت الكاتبة إيليف شفق لنا بنقلها إلى المسرح بشكل استثنائي” ويضيف “إنها قصة جميلة، مؤثرة ومثيرة للمشاعر والعواطف، وهي سفر عائلي لعائلتين إحداها أرمنية والأخرى تركية، تتقاطع حيواتهما عبر الأجيال وتُثقل كواهلهما، آلام وذكريات المجزرة التي راح ضحيّتها الشعب الأرمني في عام 1915”.

تؤدي بطولة المسرحية الممثلة التركية المتميّزة سيرّا يلماز (التي سننشر في الأيام المقبلة حواراً خاصاً أجريناه معها)، إلى جانب سبع نساء أخريات وممثل واحد هو الممثل المبدع ريكّاردو نالديني. يقول مخرج المسرحية آنجيلو سافيلّي “إنّه عرض عن الذاكرة التاريخية، عرض عن الأواصر العائلية وهو أيضاً عرض عن النساء، عن البطلات النسويات، وحيث تحتل الشخصية الرجالية فيه موقعاً هامشياً. نعلم جيّداً بأن التاريخ يضع الرجال في موقع صانعيه، لكن، في هذا العرض، النساء هنّ من يصنعن التاريخ. إنه عرض ممتع ومثير للمشاعر والعواطف أيضاً وحقّق ويُحقّق نجاحاً جيّداً لدى الجمهور”.