23
تشرين1 , الإثنين

صالات السينما العربية تستقبل »ذيب« قبل الأوسكار

سينما
Typography

عمّان**-

بعد انتهائه من جولته الطويلة، التي حط خلالها في العديد من مهرجانات السينما الدولية والعربية، يعود الفيلم الأردني «ذيب» للمخرج ناجي أبو نوار، ليحط مجدداً في دور السينما العربية، قبيل الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الأوسكار التي تنظمها سنوياً أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية.

حيث سيبدأ عرض الفيلم المرشح للأوسكار لفئة أفضل فيلم أجنبي، في صالات السينما بالإمارات يوم 18 الجاري في سينما فوكس في ياس مول بأبوظبي لمدة أسبوع كامل. إعادة عرض الفيلم في دور السينما، جاء بعد قرار شركة ماد سيليوشن الاحتفاء به، وإتاحة الفرصة أمام الجمهور العربي لخوض تجربة مشاهدته، حيث أعلنت الشركة عن نيتها عرضه في سينما متروبوليس في لبنان بتاريخ 7 فبراير الجاري، ولمدة 10 أيام، بينما تنطلق عروضه في الدوحة في 13 الجاري، بسينما كتارا لمدة يوم واحد. وتستضيف مصر عرضه يوم 14 الجاري، بسينما زاوية في القاهرة لمدة يوم واحد، ثم سلطنة عُمان التي ستشهد عرضه في 25 الجاري، في سيتي سينما في مسقط غراند مول، ولمدة أسبوع، على أن يتم الإعلان لاحقاً عن مواعيد إعادة عرضه في بقية الدول العربية.

11 دولة

وتأتي عودة فيلم «ذيب» إلى دور العرض بعد جولة من العروض الناجحة للفيلم في 11 دولة عربية خلال العام الماضي، وهي جولة غير معتادة لفيلم عربي غير مصري، وأعلنت شركة ماد سليوشن الموزعة للفيلم عن نيتها تكرار إطلاق الفيلم في دور العرض العربية حتى موعد الإعلان عن الأفلام الفائزة بالأوسكار. يذكر أن «ذيب» يعد أولى تجارب الأفلام الطويلة للمخرج والكاتب الأردني ناجي أبو نوّار الذي اشترك في كتابته مع باسل غندور، وتدور أحداث الفيلم في الصحراء العربية عام 1916، ويتناول قصة الفتى البدوي ذيب وشقيقه حسين اللذين يتركان أمن مضارب قبيلتهما في رحلة محفوفة بالمخاطر في مطلع الثورة العربية الكبرى، حيث تعتمد نجاة ذيب من هذه المخاطر على تعلم مبادئ الرجولة والثقة ومواجهة الخيانة. يذكر أن المخرج أبو نوار قد نال عن هذا الفيلم جائزة أفضل مخرج في قسم (آفاق جديدة) في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي 2014، وحصل فيلم «ذيب» على منحة صندوق (سند) لدعم الأفلام في أبوظبي، كما رشح الفيلم لجائزتين من جوائز بافتا، التي تقدمها الجمعية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون.

منافسة

ينافس «ذيب» الأردني على جائزة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، 4 أفلام أخرى هي: الكولومبي (إمبريس أوف ذا سيربنت)، والفرنسي (موستانغ) والمجري (صن أوف سول)، والدنماركي (إيه وور).

 

-------------------------

** عن جريدة «البيان» الإماراتية

e-max.it: your social media marketing partner