23
تشرين1 , الإثنين

25 قتيلاً وأربعة في عداد المفقودين تحت ركام منتجع ريغوبيانو في وسط إيطاليا

عمليات بحث الناجين في فندق ريغوبيانو

إيطاليا
Typography
قال رئيس الحكومة الأيطالية باولو جينتيلوني بأن الدولة “فعلت كل ما في مقدورها من أجل إنقاذ ضحايا الزلزال والانزلاق الثلجي” الذي ضرب منتجع ريغوبيانو، وأعرب رئيس الحكومة عن “امتنان الحكومة والشعب الإيطالي لعمل فرق الإنقاذ من مختلف مؤسسات وقوى الدولة” والذين “أدّوا عملاً رائعا، ونحن ممتنون لهم جميعاً”.
في غضون ذاك سقطت طائرة مروحية تابعة للاسعاف الجوي كانت تحلّق تفس منطقة الكارثة لتقديم العون وقُتل طاقمها الطبي والتقني البالغ عدد افراده ستة اشخاص بمن فيهم طبيب اسعاف مشهور وبارع في المنطقة. وارتفعت حصيلة ضحايا منتجع ريغوبيانو في وسط ايطاليا الى 25 قتيلاً بعد ان انتشل عمال الانقاذ والدفاع المدني في منتصف ليلة الثلثاء وصباح الأربعاء 8 جثث أخرى من بين أنقاض المنتجع المنهار، أضيفت الى الضحايا ال 17 الذين تم انتشالهم مسبقاً. وتواصل فرق الانقاذ عمليات البحث دون توقّف منذ سبعة ايام بالادوات اليدوية دون الاستعانة بالمكائن الكبيرة للحيلولة دون حدوث انهيارات أخررى قد تودي بحياة من يُحتمل كونهم على قيد الحياة من الأشخاص الأربعة الذين ما يزالون في عداد المفقودين، إضافة إلى عمال الإغاثة الذين تمكنوا من التغلغل داخل المبنى المنهار قبل سبعة ايام بفعل الزلزال الذي ضرب وسط ايطاليا وتسبّب في انزلاق ثلجي هائل وصف التقنيون قوته وسرعتة بما يعادل سرعة وجسامة 4000 ناقلة شحن بضائع كبيرة معاً. وفيما تتواصل السجالات السياسية حول «تلكوء » الحكومة و «عدم أخذ المخاطر على محمل من الحد»، شهدت العاصمة روما اليوم تظاهرات احتجاجية لسكان المناطق المنكوبة بالزلال منذ الرابع والعشرين من أغسطس الماضي.
e-max.it: your social media marketing partner