23
تشرين1 , الإثنين

إفادات تُجّار كورليوني تفتح أبواب السجن لعرّابين شباب من مافيا كوزا نوسترا

مجتمع ولايف ستايل
Typography

كورليوني (باليرمو) -      يبدو أن السيل قد بلغ الزبا لدى تجّار بلدة كورليوني الصقليّة الواقعة قرابة عاصمة الجزيرة «باليرمو»، وصار ثِقل الاتاوات المفروضة عليهم لا يُطاق ما أفضى بهم الى الشكوى ضدّها إلى أجهزة الأمن والقضاء حتى في مسقط رأس أعتى عرّابَيْين في تاريخ مافيا «كوزا نوسترا» الصقليّة، توتو ريينا وبيرناردو بروفينتسانو، واللَذين فرض ورثتهما في الزعامة المافيوية على تجار كورليوني أيضاً ذات الاشتراطات التي كان العرّابان فرضاها على تجارة الجزيرة.

واعترف ثمانية من التجار في البلدة بأنهم دفعوا الاتاوات وأنهم تلقّوا تهديدات من قبل عرّابي المافيا ومن مندوبيهم المحلّيين. وتحوّلت تلك الاعترافات إلى حجر الزاوية في ملف التحقيقات المعنون «الخطوة الكبرى 4» التي تُجريها الشرطة العسكرية «كارابينييري» في المدينة وتمخّضت عن توقيف 12 شخصاً بتهمة "إعادة تنظيم العصابة" من بينهم كارميلو غاريفّو، حفيد العراب الأكبر بيرناردو بروفينتسانو. وأسهمت اعترافات وإفادات التّجار الثمانية في الكشف عن طبيعة وتشكيلة التنظيم الجديد وشبكة الأعمال والمصالح التي تُنظّمها عصابات «كوزا نوسترا» والتي تحتل الإتاوة المفروضة على التجار محرّكها الأساسي.

e-max.it: your social media marketing partner
Advertisement